الاثنين، 1 نوفمبر، 2010

حزب الشعب الدانماركى يطالب بوقف قناتي العربية والجزيرة

متابعة عاطف عبدالمولى
دعت بيا كيارسجارد زعيمة ثالث أكبر الأحزاب في البرلمان الدانماركي الأحد إلى وقف بث قناتي "الجزيرة" و"العربية" بالدانمارك.

واتهمت بيا كيارسجارد في مقابلة مع صحيفة "برلنجسكي تايدندي" القناتين ببث الكراهية بين تجمعات المهاجرين ضد المجتمع الغربي .

وأضافت " هدفي ببساطة هو تعزيز الاندماج هنا والذي سار باتجاه خاطئ تماما في بعض المناطق السكنية وهذا الى حد كبير بسبب حصول السكان على أخبارهم من هاتين المحطتين التلفزيونتين فحسب ، تغطياتهما التليفزيونية مفعمة بالكراهية ، هما تسهمان في غرس الكراهية ضد المجتمع الغربي".

وفيما أعلنت حكومة يمين الوسط الائتلافية انها لا تؤيد موقف بيا بخصوص القناتين ، نقل التليفزيون المصري عن ناصر الصرامي مدير الاعلام في قناة العربية المملوكة لسعوديين القول ان تلك الاتهامات عارية تماما عن الصحة وانه مسرور لان بقية الاحزاب في الدنمارك لا تشارك هذا الحزب وجهة نظره.

واضاف ان "العربية" تواجه عادة اتهامات في العالم العربي بأنها موالية للغرب ، مشيرا الى أن توجيه النقد للقناة من الجانبين يجعل المسؤولين بها يشعرون بأنهم يؤدون عملهم على النحو الصحيح.

وتبث "الجزيرة" ارسالها من الدوحة في حين تبث قناة "العربية" من دبي وكلتاهما تتمتعان بشعبية كبيرة بمنطقة الشرق الاوسط ولهما مستمعين خارج المنطقة وتبثان برامج اخبارية تتناول اساسا الاحداث الجارية.

وتحظى الاحزاب المناهضة للمهاجرين بشعبية في بلدان اخرى بأوروبا مثل النرويج المجاورة وكذلك في ايطاليا وفرنسا وبلجيكا كما حققت تقدما في هولندا والنمسا والسويد التي فاز فيها الحزب الديمقراطي السويدي بمقاعد بالبرلمان للمرة الاولى.