الثلاثاء، 8 يونيو، 2010

الصحفية الامريكية هيلين توماس تجبر على تقديم استقالتها بعد تصريحات تمس اسرائيل

الصحفية الامريكية هيلين توماس تستقيل بعد تصريحات بشأن اسرائيل
في يوم الثلاثاء, 08 يونيو 2010

استقالت الصحفية المخضرمة المتخصصة في شؤون البيت الابيض هيلين توماس، لبنانية الأصل، والتي قامت بتغطية أخبار كل رئيس أمريكي منذ جون كنيدي بشكل مفاجئ يوم الاثنين وسط عاصفة من الانتقادات بسبب تصريحاتها بشأن اسرائيل.

وقالت هيرست نيوز سيرفيس "أعلنت هيلين توماس اليوم الاثنين انها ستتقاعد بأثر فوري." وأضافت "جاء قرارها بعد أن سجلت تصريحاتها المثيرة للجدل بشأن اسرائيل والفلسطينيين على شريط فيديو وبثت على نطاق واسع على الانترنت."

وجاء البيان الخاص بهيرست بعد وقت قصير من وصف روبرت جيبز المتحدث باسم البيت الابيض لتصريحاتها بأنها "مسيئة وكريهة".
وغابت توماس عن الافادة الصحفية في البيت الابيض يوم الاثنين حيث يحجز لها عادة مقعد بوسط الصف الامامي.


ووصفت رابطة مراسلي البيت الابيض تصريحاتها بأنها "لا يمكن الدفاع عنها" ورتبت قبل الاعلان عن تقاعد توماس لعقد اجتماع لبحث مسألة المقعد المخصص لها في الصف الاول في غرفة الافادات الصحفية بالجناح الغربي بالبيت الابيض وهي كاتبة أعمدة رأي.